إصدارات المركز الإعلامي للإخوان المسلمين

 

 

الملهم الموهوب

 

صفحتنا بيضاء

 

أبحاث ودراسات

 

من معين التربية الإخوانية

 المركز الإعلامي للإخوان المسلمين

17 - 9 - 2021م

 9 صفر 1443 هـ

العدد 1131

 

مقال الأسبوع

 

 

مصر إلى أين؟

 

المهندس يوسف ندا

 

 

13 سبتمبر 2021م

أسئلة كثيرة فرضها الحديث الإعلامي لرئيس النظام بتاريخ (11 سبتمبر 2021) بمناسبة الإعلان عن مشروع (الإستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان) جاء فيه بالعامية:

أنه مش مختلف مع الفكر إللي بقى له 90 سنة، لكن بشرط يحترم مساري ولا يتقاطع معي ولا يستهدفني ، هو فكره كده، مش حقول بحترمه لكن هقبل بيه ، بس ميفرضهوش عليا ، مش أنا كشخص أنا كدولة.

العالم كله يعلم أن "جماعة الإخوان المسلمون" لم تفرض فكرها على أحد طوال 90 سنة الماضية وأن القناعة بهذا الفكر كان بإذن الله هو الدافع لخدمة الوطن والبذل والعطاء لشعبه والصبر على المحن والمظالم التي وقعت وتقع على أفرادها طوال تاريخها حسبة لله وحده سبحانه وتعالى.

وفتح الحوار مع رئاسة النظام المصري حاليًا كما توحي رسالته يوجب إنهاء معاناة المسجونين من الرجال والنساء ومعاناة أسرهم حتى لا تبقى مع المشروع الجديد لحقوق الإنسان وكأنها رهانات على الصبر وتحمل نتائجه، ولتكن بداية عمل الإستراتيجية الوطنية الجديدة هو تنفيذ ما نصت عليه المادة 241 من الدستور المصري التي تقول:

يلتزم مجلس النواب في أول إنعقاد له بعد نفاذ هذا الدستور بإصدار قانون العدالة الإنتقالية يكفل كشف الحقيقة، والمحاسبة، وإقتراح أطر المصالحة الوطنية، وتعويض الضحايا، وذلك وفقاً للمعايير الدولية.

صحائفنا بيضاء والوطن أحب إلينا من نفوسنا وتعلمنا في السياسة أن وضع الشروط المسبقة تفسد الحوار ولذلك أقول أن الباب مفتوح ولعل الله يحدث بعد ذلك أمرًا.

 

 

 © 2021 جميع الحقوق محفوظة للمركز الإعلامي للإخوان المسلمين