إصدارات المركز الإعلامي للإخوان المسلمين

 

 

 

الملهم الموهوب

 

 

صفحتنا بيضاء

 

 

أبحاث ودراسات

 

 

من معين التربية الإخوانية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المركز الإعلامي للإخوان المسلمين

15 - 1 - 2021م

2 جمادى الثاني 1442 هـ

العدد 1106


       

 

 

2020م

إعدامات غير مسبوقة في مصر

وصمت غربي

 

عام المشانق في مصر؛ هكذا وصف حقوقيون ومنظمات حقوقية عام 2020، الذي شهد أكبر عدد من حالات الإعدام بحق معارضين لنظام الانقلاب.

واتهمت منظمات حقوقية السلطات المصرية بالتمادي في أحكام الإعدام وتنفيذها في السنوات الماضية، حتى أصبحت مصر من أكثر دول العالم استخداما لهذه العقوبة.

وكشف بعض أهالي الذين نفذت السلطات فيهم حكم الإعدام، في تصريحات سابقة لـ"عربي21"، أن الجهات الأمنية لا تعلن عن تنفيذ أحكام الإعدام، ولا تبلغهم بوقت حدوثها.

وقالت أسرة المواطن ياسر الأباصيري (49 عاما)، إنهم لم يبلغوا بموعد تنفيذ الحكم، مشيرة إلى أنه "لم يخطر على بالنا تنفيذه، وكنا نقول إنها أحكام لن تنفذ، وهي للتخويف أكثر منها للتنفيذ".

وقامت السلطات المصرية بتنفيذ حكم الإعدام في حق الأباصيري، وزميله ياسر شكر (45 عاما)، على خلفية إدانتهما في قضية "أحداث مكتبة الإسكندرية"، التي تم تأكيد الحكم نهائيا فيها بتاريخ 15 أيار/ مايو 2017.

مع تزايد الإعدامات منذ عام 2015؛ دخلت مصر قائمة الدول العشر الأوائل في تنفيذ أحكام الإعدام في 2016، ثم أصبحت الثالثة عالميا عام 2018، ثم تراجعت إلى المرتبة الخامسة في 2019، بعد الصين وإيران والسعودية والعراق.

في تشرين الأول / أكتوبر الماضي؛ انتقدت منظمة هيومن رايتس ووتش إعدام 49 شخصا في 10 أيام في مصر، ودعت إلى الوقف الفوري لتنفيذ أحكام الإعدام، وإعادة محاكمة المدانين في محاكمات "تفتقر إلى العدالة على نحو صارخ"، بحسب وصف المنظمة.

وقالت المنظمة إن السلطات المصرية نفذت أحكاما بالإعدام في 49 شخصًا في الفترة بين الثالث والثالث عشر من أكتوبر/ تشرين الثاني الماضي، مشيرة إلى أن 15 من المحكومين أدينوا في ثلاث قضايا سياسية، وإن امرأتين و32 رجلا أدينوا في قضايا جنائية في الفترة المشار إليها.

وبمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان، في كانون الثاني/ ديسمبر الجاري، أصدرت مؤسسة عدالة لحقوق الإنسان  تقريرا إحصائيا حول حصاد "الإعدام التعسفي" في مصر.

مشيرة إلى ما تم رصده وتوثيقه لأحكام الإعدام في بعض القضايا ذات الطابع الجنائي، وأخرى ذات طابع سياسي، وهي الأكثر في مصر حاليا.

ولفتت المؤسسة إلى أنه خلال الفترة ما بين عامي 2013 – 2020، صدر 1563 حكما بالإعدام، وتم إعدام 80 شخصا في 22 قضية، منهم 13 قضية صدرت الأحكام فيها من القضاء العسكري ضد مدنيين، و4 قضايا صدرت الأحكام فيها من محاكم الجنايات، و5 قضايا صدرت الأحكام فيها من دوائر الإرهاب القضائية.

وأوضحت أنه في عام 2015 تم إعدام 7 أشخاص، وأُعدم شخص واحد عام 2016، و15 شخصا في 2017، و14 شخصا في 2018، و 18 شخصا في 2019، و25 شخصا خلال عام 2020، منوهة إلى أن هناك 68 شخصا رهن الإعدام، حيث صدرت بحقهم أحكام نهائية باتت واجبة النفاذ في 14 قضية.

 

 

 © 2021  جميع الحقوق محفوظة للمركز الإعلامي للإخوان المسلمين